ياسمين الشام

منتدى ... ثقافي ... اجتماعي ... ترفيهي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قسوه الاباء والامهات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحارب
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 301
العمر : 29
العمل/الترفيه : كره قدم
المزاج : رايق
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: قسوه الاباء والامهات   الخميس أغسطس 28, 2008 6:45 pm

الجوير: كره مؤقت يحمله البعض نحو الأب أو الأم نتيجة لفعل معين
قسوة الآباء والأمهات وانحرافاتهم تدفع الأبناء للكره والاحتقار
المعاملة الحسنة يجب أن تكون الأساس في علاقة الآباء بالأبناء

محمد قطوس من سوريا
اعترف عدد من الفتيات والشباب بأنهم يكنون كراهية مقيتة لآبائهم وأمهاتهم لأسباب عدة, كشفها بعضهم من دون تحفظ، واحتفظ بعضهم الآخر بها لنفسه، مكتفيا بإشارات, وبدا التعبير عن تلك الكراهية واضحا في كلماتهم الغاضبة، وفي قسمات وجوههم الصارمة، هنا حكايات هؤلاء الكارهين الغاضبين الذين تحدثوا بألم كبير.
قالت سعاد بغضب " نعم، لا أحب أبي، لأنه كان أنانيا ولا يزال، لقد تركنا ونحن أطفال صغار، كنا أربع بنات وثلاثة أولاد حين تزوج من امرأة أخرى، طلق أمي ولم يلتفت لنا، ولم يهتم باحتياجنا له، كنا أطفالا فتولت أمنا تربيتنا، وتعبت كثيرا من أجلنا، وعلى الرغم من أنها لم تكن موظفة، إلا أنها عملت في بيوت الآخرين، لتوفر لنا حياة كريمة، كما أنها أدخلتنا المدارس وصرفت علينا حتى كبرنا، وأبي لا يعلم عنا شيئا. هل كنا نأكل؟ هل كنا نجوع؟ هل نمرض؟ هل نتلقى العلاج؟ وحينما أصبحنا نحن البنات في سن الزواج ظهر أبي، إنه يريد أن يستغلنا فنحن في نظره مجرد صفقة يملأ بها جيوبه مالا، لينفقه على ملذاته الخاصة، وهو على استعداد لأن يسلمنا لأول طارق لبابنا، المهم لديه هو أن يقبض مالا وفيرا فهو لا تهمه سعادتنا"..
وقالت هدى "وأنا أكره أمي، لقد كانت هي السبب في موت أبي، كانت تضغط عليه كثيرا، وكانت تستغل طيبته ومحبته، ولا تكف عن الشجار معه، ولا تتورع عن المطالب الكثيرة مع أن راتب أبي كان زهيدا، وبالكاد يوفر للأسرة المتطلبات الضرورية، لكنها كانت متسلطة إلى درجة بعيدة، وكان أبي يكتم غيظه، حتى سقط مصابا بجلطة أودت بحياته، وبعد موته سرعان ما تزوجت من شخص آخر، وذهبت للعيش معه في مدينة أخرى، وتركتنا عند جدتي المسنة، لقد كنا بحاجة لحنانها وعطفها وحبها، ولكنها لم تهتم بنا ولم تمد لنا يدها بشيء على الإطلاق، وكأننا لسنا فلذات كبدها وكأن قلبها من حجر".
أما هاشم فقال "أكره أبي وأمي معا, فهما يعاملانني بقسوة مفرطة، لدرجة أنني أشك في كوني ابنا لهما ودائما أتساءل: هل أنا لقيط حتى يعاملاني هكذا؟ إنني أكرههما، لأنهما أذاقاني مر العذاب".
وقالت عزيزة " أبي يحب أخواتي أكثر مني، فهن من زوجته الثانية، وأنا من زوجته الأولى التي طلقها لأسباب غير واضحة، إنه يعاملني بكراهية واضحة، ويكيل لي السباب، ولا يحب أن ينظر إلي، ولا يستسيغ أي كلمة مني، بل إنه يتجسس علي ويراقبني، ولا يوفر لي ما أحتاج بينما أخواتي ينعمن بحياة كريمة ومستقرة، فهل يكرهني لأنني ابنة زوجته التي طلقها لأسباب غامضة، وهل كنت سببا في حدوث ذلك الطلاق، وبأي شكل أكون قد ساهمت في حدوثه؟، أبي يكرهني من كل قلبه، كأنني لست ابنته".
وقالت نادية "أكره أبي فهو سكير لا يفيق أبدا، لقد حول البيت إلى جحيم، فهو دائم الصراخ والغضب، يدمر كل ما تطوله يده، ويحطم كل شيء في طريقه، ويعتدي على فلذات كبده، ويضرب الجميع بدون استثناء بمن فيهم أمي التي يسمعها كذلك كلمات بذيئة وجارحة، يقولها لها علانية وأمامنا من دون أن يشعر بأي خجل، إنه رجل ينفق المال على الكيف على الرغم من أنه لا يعمل وأمي هي التي تجلب المال بحكم أنها تعمل وتتعب، إنه موجود بيننا وكأنه ليس موجودا، وكل الذي يجيده أنه يحضر أصدقاءه ليمارسوا معه السكر والعربدة بكل تفاصيلها القميئة في بيت العائلة الذي ينبغي أن يكون مصانا وله حرمته ولكن هيهات، فأبي يدعونا إلى مخالطة الرجال والجلوس معهم، فهل يستحق هذا الأب أن نحترمه، وهل يستحق أن يطلق عليه مسمى أب؟"
وقالت شادية "أمي ليست أما لأنها باختصار سيدة سيئة السمعة، تترك البيت بالأيام وحين نسألها تقول إنها كانت بصحبة صديقاتها، مع أننا نعلم علم اليقين أين كانت؟ فهي بعد أن مات أبي أخذت راحتها تماما وتركتنا للجحيم.. إنني دائما أسأل نفسي: كيف تتصرف أم على هذا النحو، ولديها بنات في عمر الزهور؟ ألا تخشى علينا من الانحراف؟"
وتقول (خ، الرويلي) "أنا لا أعترف بأن لي أما في هذه الحياة، لقد تركتني وأخواتي حين كان عمري 7 سنوات لتعيش بعد الانفصال من أبي مع زوجها وفي الوقت نفسه تزوج أبي من امرأة قاسية ومتسلطة أذاقتنا سوء العذاب، وكانت تفرض علينا ألا نتحدث مع أمنا وألا نلتقي أحدا، وألا نخرج من البيت للنزهة مثلا ولا لأي شيء، كلمتها كانت هي الوحيدة المسموعة ولقد تركت دراستي الجامعية، وأخذت أبحث عن عمل لأعيل نفسي وأخواتي، لأن أمي لا تريدنا، واستغنت عنا بأولادها من زواجها الثاني".
ويسرد وليد معاناته مع أبيه قائلا " تركت بيت أهلي حينما كان عمري 16 سنة، وأبي هو الذي دفعني لترك البيت، بل لترك المدينة برمتها، لقد كان أبي إنسانا متسلطا، يعاملني معاملة قاسية جدا، وهو دائما يضربني ويهينني وكأنه وحش كاسر بسبب وبدون سبب، ولا يتورع عن ضربي وإهانتي، وأنا وسط أصدقائي وأقراني..إنني أكرهه لأنه لم يكن يعاملني كإنسان أبدا".
وقال (أ، ر) "أكره أبي لأنه كان سببا في موت أخي الوحيد الذي حين حاول الفرار من قبضته تعرض لحادث دهس ومات، إنه أب لا يعرف الرحمة أبدا"، أما عبد المنعم فيكره والدته لأنها كانت تفضل أخاه الكبير عليه ولأنها كانت تكرهه لأنه يشبه أباه الذي طلقها وتزوج بغيرها".
طرحنا هذا الموضوع على أستاذ علم الاجتماع بجامعة الإمام الدكتور إبراهيم بن مبارك الجوير، فاعتبر أن هناك كرها مؤقتا يحمله البعض نحو الأب أو الأم، نتيجة لفعل معين، وتحدث الكراهية في معظم الحالات نتيجة عدم العدل بين الأبناء حتى تتحول في مستقبل الأيام إلى عقدة، كما تحدث نتيجة القسوة في المعاملة أو التربية القاسية، مؤكدا على أهمية أن تكون معاملة الوالدين معاملة حسنة.
وأشار الدكتور الجوير إلى أهمية شعور الآباء باحتياجات أبنائهم للعطف والرحمة، ووجوب بر الوالدين من قبل الأبناء، وطاعتهم في غير معصية الله.

__________________
ليس هناك أجمل من اطلالة طفل
الا بسمة على شفتيه
ووردة في يديه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحارب
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 301
العمر : 29
العمل/الترفيه : كره قدم
المزاج : رايق
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قسوه الاباء والامهات   الخميس أغسطس 28, 2008 6:47 pm

ارجو نقاش هذا الموضوع المهم pale
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 334
العمر : 29
الموقع : http://oshaksirya.yoo7.com
العمل/الترفيه : مشكلجي
المزاج : رايق كتيييير وسليم
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قسوه الاباء والامهات   الخميس أغسطس 28, 2008 7:27 pm

محمد الموضوع رائع ...بس ما في اعلق علي ....بشي ابدا؟؟؟؟بس يا ريت الكل يناقشك...وانا معك...راح رد...بس مش راح علق....تحياتي الك ....على الموضوع الرائع.... Crying or Very sad

_________________
Myself и мире, и дьявол и страсть ..... Как спасение, и все враги[i][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oshaksirya.yoo7.com
 
قسوه الاباء والامهات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ياسمين الشام :: صباح ومسا الحب :: هذه هي الحياة...our diary-
انتقل الى: